ارتفاع ضحايا حافلات كفريا والفوعة الى 43 قتيل.. وصور مؤلمة لضحايا المجزرة

قال رامي عبدالرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 43 شخصاً على الأقل قضوا في التفجير الانتحاري الذي استهدف تجمع حافلات في الفوعة وكفريا بمنطقة الراشدين في غرب مدينة حلب مشيراً أن غالبية الضحايا هم من المهجرين من الفوعة وكفريا.
وأضاف عبد الرحمن في مقابلة تلفزيونية مع قناة DW أن هناك خسائر بشرية في صفوف المشرفين على الحافلات.
فيما نشرت وسائل اعلام تابعة للنظام السوري صور مؤلمة لضحايا المجزرة من اهالي الفوعة وكفريا الذين لقوا مصرعهم في التفجير الانتحاري الذي استهدف حافلاتهم قرب حلب في شمال سوريا، غداة اجلائهم من هاتين البلدتين.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.