افتتاح أول مؤسسة لتعليم اللغة الكردية في منبج

افتتحت لجنة التربية للمجتمع الديمقراطي في مدينة منبج أول مؤسسة لتعليم اللغة الكردية، وذلك خلال احتفالية حضرها العشرات من أبناء منبج ووفد من مقاطعة كوباني.

وبحضور العشرات من أبناء مدينة منبج وممثلين عن لجنة التربية للمجتمع الديمقراطي والمؤسسات المدنية في مقاطعة كوباني أقيمت احتفالية بمناسبة افتتاح أول مركز لتعليم اللغة الكردية في المدينة.

وبدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقيت عدة كلمات منها كلمة للإدارية في المؤسسة تولفان رمضان, والمعلمة في المؤسسة إلهام أتاش, وكلمة نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي – الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها محمد جمعة الذين باركوا افتتاح المؤسسة هعلى أهالي منبج مؤكدين أن على كافة المكونات التعلم بلغتها وثقافتها وأن يكون المجتمع كالحديقة التي تتلون بكافة ألوان الورود.

ومن ثم قدم طلاب مدرسة العزر، فقره غنائية ومسرحية أمام الحضور, تلاها تقديم شهادات التخرج لـ 30 معلما ومعلمة للغة الكردية الذين تم اخضاعهم لدورات تدريبة وتجاوزا الاختبارات بنجاح سابقاً من قبل هيئة التربية في مدينة منبج.

ثم افتتحت المؤسسة بقص الشريط الأحمر من قبل عوائل الشهداء, وفي الختام انتهت الاحتفالية بعقد الحضور الدبكة على وقع أغاني الفنانين مصطفى أبو الفوز ومحمود هلال.

ويذكر أن المعلمين الذين تخرجوا سيعملون كمدرسين في المؤسسة، وذلك بتوزيعهم على مجموعتين كل مجموعة تضم 15 معلم ومعلمة وهم من جميع مكونات مدينة منبج لتدريس أبناء وبنات منبج اللغة الكردية.
ANHA

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.