بيار روباري: لم يأتي التاريخ بمثلهن ولا الايام

لم يأتي التاريخ بمثلهن ولا الايام
ولم يهتدي إليهن خيال الشعراء والإلهام
ولم يتبادر إلى الأذهان صورهن في الأحلام
شابّات برزن في ربوع كردستان هذه الأيام
وطنياتٌ مخلصاتٌ حتى العظام
يقظات لا يعرفن الكلل والملل ولا المنام
مؤمناتٌ بحرية الإنسان كإيمان المؤمن بقضاء الله والأحكام
أنتشلوا الكرد من براثن اليأس والألام
ومعهن سطع شمس الحرية في سماء روز- أفا عالية المقام
فلهن منا كل المحبة والتقدير والإعظام

لم يأتي التاريخ بمثلهن ولا الايام
جيلٌ من الفتيات الكرد كلهن نورٌ وعِلمٌ وأعلام
لا يعرفن الهوادة والتراجع ولو لمسافة بطول الأقلام
وجعلنا من الموانع والأصنام رمادٌ وحطام
وبوجودهن لم يعد اللصوص يستطيعون العبث بعش اليمام
فقد زرعن بدمائهن في البستان السلام
دمائهن إمتزج بتراب الوطن كما الحبر بالأختام
فلا مجال لإنفكاكهم عن بعضهم والإنفصام

يا ينابيع السلام!
دعوا الخصوم يقولون ما يشأون من الكلام
ألستم أنتم اللواتي رفعنا القيد عن أفواههم وحرك فيهم الإستفهام
وجلب الفرح والسعادة للأنام
وأوفى بالعهد وكان ديدنه التضحية والإلتزام
فلكم منا تحية روحها الثورة وعنوانها الحرية والإحترام.

12 – 03 – 2017

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.